طب العيون في بولندا  

head

طب العيون


تقدم بولندا أفضل وأرقى وسائل التشخيص والعلاج لأمراض العيون، إذ أن مستشفيات العيون والعيادات المتخصصة المتعاقدة مع وكالة "إلى بولندا" مزودة بأحدث التجهيزات، مما يجعلها تحتل موقعا متميزا على مستوى العالم في مجال طب العيون. وتساعد أحدث أجهزة الفحص الآمن على عمل التشخيص بدقة وسرعة، حيث تتم هذه الفحوصات بدون لمس عن طريق استخدام الأجهزة البصرية والموجات فوق الصوتية

وتكفل الأساليب الجراحية الحديثة باستخدام تقنيات الليزر الدقيقة نجاح علاج أمراض العيون في حالات كثيرة. وأصبح في الوقت الحالي من الممكن عمل معظم جراحات العيون تحت التخدير الموضعي وسط أجواء مريحة وبدون أي ألم، سواء كانت هذه الجراحة في الجفن أو في الشبكية أو في القرنية أو في القزحية أو في العدسة. وعلى الرغم من ذلك فإن أخصائي التخدير يكون متواجدا طوال فترة العملية للأشراف على المريض وتوفير أقصى درجات الأمان. وتشمل الخدمات الطبية المقدمة في بولندا علاج جميع أمراض العيون وفي كل الأعمار. كما تولي المستشفيات اهتماما خاصا بعلاج أمراض العيون عند الأطفال مثل العيوب الخلقية والالتهابات والحول. أما بالنسبة للبالغين وكبار السن فتحرص المؤسسات الطبية على توفير العلاج لأمراض العيون المصاحبة لمرض السكر، والتي قد تؤدي إلى الإصابة بالعمى إذا لم يتم علاجها في الوقت المناسب وبالطريقة المناسبة. وتسمح وسائل التشخيص الحديثة باختيار أسلوب العلاج المناسب، سواء بتقنية الليزر الآمنة أو الجراحة التي تؤدي في معظم الحالات إلى تحسن حدة البصر أو على الأقل المحافظة عليه.

وغالبا ما يحضر المرضى كبار السن إلى بولندا لعلاج الماء الأزرق (الكاتاراكت) والماء الأسود (جلوكوما). فأجهزة الفحص الحديثة تساعد على تشخيص المرض بدقة عالية في حالات الجلوكوما، بحيث يمكن علاجها في معظم الأحيان باستخدام قطرة العين. ونادرا ما تستدعي الحالة المرضية التدخل الجراحي. أما عند الإصابة بالكاتاراكت الذي يعد من أكثر الأمراض التي تصيب كبار السن، فيتم إجراء عملية جراحية تتميز بأنها آمنة وبدون ألم لاستبدال العدسة المصابة بأخرى اصطناعية. وبعد العملية بفترة وجيزة يستعيد المريض بصره حتى نهاية العمر. كما يقوم أطباء العيون بعلاج الجفون المصابة بالرضوح أو المرض علاجا جراحيا وتجميليا ناجحا. هنا في بولندا يحرص جميع أطباء العيون على تقديم العلاج الناجع والناجح في نفس الوقت