علاج البدانة  

head

علاج البدانة


صاحبت البدانة الإنسان مند أقدم العصور. كانت السمنة في الماضي رمزا للعيش الرغيد و المكانة الإجتماعية المرموقة. تغيرت هذه النظرة في القرن العشرين فقط، و مع تطور العلوم، اهتم الطب بحالة السمنة، دَارِساً ارتباط البدانة بمختلف الأمراض الخطيرة كمرض السكر و أمراض القلب و ارتفاع الضغط الدموي. اكْتُشِفَ أن البدانة إنما هي خلل في الأَيْض (المِتابولِزم). مند بضع سنوات، بدأت حملة عالمية شرسة ضد البدانة. النتائج العلمية و البحوث المختبراتية واضحة - البدانة مرض ليس بالهيِّن و تسبب إن لم تُعالج، مشاكل في الدورة الدموية و تُثقل عمل البَّنكرياس (لوزة المعدة) و الكبد و الكلية. عدم علاج السمنة قد يؤدي إلى تَلْييفِ الكَبِدِ و في بعض الأحيان إلى سرطان الكبد

البدانة كثيرا ما تكون وراثية أو رد فعل جانبي للعلاجات بالهورمونات أو لعدم التوازن بين مختلف الغدد. مختلف ظروف الحياة قد تسبب السمنة، كذلك الحمل عند النساء و سن اليأس عند الرجال و النساء. ليس هناك شك في أن البدانة مرض يتميز بأنسجة الدهون الحيوانية

يحصل هذا عندما يقع خلل في ميزان الطاقة في الجسم البشري حينما تستهلك سعرات حرارية أكثر مما يحتاجه الجسد فعلا للعمل

التخلص من الوزن الزائد يعتبر علاج بلا نهاية بالإضافة إلى أن الإنسان ملزوم بالعمل العدي في نفس الوقت. الجوع و حرمان النفس بكل ثمن تعتبر عملا غير معقول. الطريقة الصحيحة لفقدان الوزن تكمن في تغيير عقلاني لنمط العيش و ليس في المنع

كل إنسان و بغض النظر عن مستوى البدانة، مطلوب في أن يراقب وزنه و أن لا ينتظر حتى يتجاوز هذا الوزن مستوى مأساويا. السمنة يمكن اجتنابها و الأمراض المميتة التي كثيرا ما تسببها يمكن تجاوزها

ليس هناك عجب. الطريقة الأكثر نجاعة هي مجموعة من العلاجات في المنتجعات والعيادات في بولندا تحت مراقبة الطبيب. الحاجة الأساسية للنقص من وزن الجسد هو النقص من الطاقة الموجودة في التغدية. نظام التغدية المعتمد هنا، نظام يستعمل طاقة ضعيفة في وجبات الأكل و قد أنشأت هذه البرنامج من طرف أساتذة وأخصائين في علم التغدية. هذا النظام الغدائي العلاجي يندمج مع برنامج رياضي و العلاج بالمياه المعدنية و العوم فيها. و الإبداع الوحيد في هذا البرنامج هو استعمال حقل طاقة مغناطسية ضعيف و إثارة بيولوجية بالضوء. إنها طريقة تنشط عملية تبدل المواد حرق الدهون بشكل فعال و هذا ما يسبب في نقص كمية الكوليسترول. فضلا عن كل هذا فإن البرنامج يتضمن كذلك حصصا من البْيوصاوْنا التي بفضلها يتم التخلص بسرعة من الوحدات الحرارية الزائدة
المفعول الثانوي للبدانة هو الْتِهابُ النَّسِيجِ الْخَلَوِيِّ (السِّلوليتْ) لدى فإن البرنامج يشمل علاجا مضادا لهذه الظاهرة
العلاج من السمنة أمر ليس بالهيِّن و معقد، لدى فإن البرنامج المدقق الخاص بكل فرد يوضع في مناسبة أول فحص في العيادة عند بداية الإقامة