الشقيقة -آلام الرأس  

head

الشقيقة - آلام الرأس


الشقيقة شكل مُباغِثٌ من الألم، عادة ما يشمل نصفا واحدا من الرأس. كثيرا ما يصاحب هذا الألم نوع من التعب و الإشمئزاز الشديد. الشقيقة يمكن أن تطول بضع ساعات و حتى بضعة أيام. الكثير ما يتمركز الألم في منطقة الجبهة و الحُفْرَةُ الصُّدْغِيَّةُ و حول الأعين و المنطقة السفلى خلف الرأس. عند بعض المرضى فإن الشققة يصاحبها صداع في الأدنين، ضباب أمام الأعين، وتَنمُّلٌ في الوجه

السبب المباشر في ظهور الشقيقة يكمن في حدوث ضيق في أوعية الدماغ الدموية مما يسبب اضطرابا في تزويد بعض مناطقه بالدم. من المؤثرات التي قد تسبب في هذا النوع من الألم هنالك الإسراف في العمل و الإرهاق، تَغَيُّر الجو المفاجئ، الضربة الشمسية، قلة النوم و حتى الحساسية لبعض الأطعمة

العلاج في ظروف منزلية يعتبر قليل النَّجاعة. يعتمد في الغالب على عقاقير مضادة للآلام التي في الحقيقة قلَّما تُزيل حِدة ألم الشقيقة

للوقاية من الشقيقة فإنه يُنصح بِنظام أكل متكامل مع الإكثار من المواد المشتقة من النباتات كالفواكه و الخضروات و الحد من الدهون الحيوناتية و الملح و البيض و الشكولاطة. ضروري كذلك الحفاظ على نمط عيش لا يخلو من الحركة في الهواء الطلق مع تجنب تعريض الجسد و خاصة الرأس إلى أشعة الشمس و يمنع منعا كليا التعاطي إلى التدخين و مُهم كذلك القيام باسترخاء الجسد و ذالك بكل شعور

المنتجعات والعيادات في بولندا حضرت لكم برامج تنظم عمل طاقة الجهاز العصبي و الوظائف الأساسية للجسم مما يهدئ النفسية و يعيد النظام البيولوجي المضطرب إلى حاله الطبيعي. في هذه البرامج يُجمع ما بين العلاج بالإستفادة من الطبيعة و القدرة العلاجية للماء و التمارين العلاجية. بالإضافة إلى هذا يستعمل العلاج بالطاقة الكهربائية بالدبدبات فوق الصوتية مع برنامج شامل لإعادة الحيوية، ثم هناك التنشيط البيولوجي المغنطيسي و طاقة الضوء. مزيج هذه العلاجات له مفعول منظم للوظائف المنعشة الأساسية للجسم و ترفع من طاقة الخلايا و تُحَسن أَكْسَجَنَتْ الأنسجة

بهدف إدامة مفعول العلاج، قد يُستعمل العلاج بالإبر و نظام غداء خاص. البرنامج يوضع لكل فرد حسب حالته من طرف الطبيب خلال الفحص الأول